اتصل بنا
الاخبار
صفاته وعبادته :

أولاً : صفاته
كان الامام الحسن عليه السلام أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وآله خلقا وهديا وسؤددا.
وروى ذلك جماعة منهم معمر عن الزهري عن أنس بن مالك، قال: لم يكن أحد أشبه برسول الله صلى الله عليه وآله من الحسن بن علي عليهما السلام(1).
وروى الشيخ الصدوق في الخصال باسناده عن زينب بنت ابن أبي رافع ، عن أمها قالت : قالت فاطمة عليها السلام : يا رسول الله هذان ابناك فانحلهما ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : أما الحسن فنحلته هيبتي وسؤددي ، وأما الحسين فنحلته سخائي وشجاعتي (2).
وروى ابراهيم بن علي الرافعي، عن أبيه، عن جدته زينب بنت أبي رافع، وشبيب بن أبي رافع الرافعي، عمن حدثه قالت: أتت فاطمة عليها السلام إلى رسول الله صلى الله عليه وآله في شكواه التى توفي فيها، فقالت: يارسول الله هذان ابناك فورثهما شيئا ! فقال: اما الحسن فإن له هيبتي و سؤددى، واما الحسين فان له جودي وشجاعتي(3).


وبهذا وصفه واصفوه :
كان ابيض اللون مشرباً بحمرة، أدعج العينين، سهل الخدين، كث اللحية، جعد الشعر ذا وفرة، كأن عنقه ابريق فضة، حسن البدن، بعيد ما بين المنكبين، عظيم الكراديس، دقيق المسربة، ربعة ليس بالطويل ولا بالقصير، مليحاً من أحسن الناس وجهاً.
قال واصل بن عطاء: كان الحسن بن علي عليهما السلام، عليه سيماء الانبياء وبهاء الملوك .
وكان من تواضعه على عظيم مكانته انه مر بفقراء وضعوا كسيرات على الارض، وهم قعود يلتقطونها ويأكلونها، فقالوا له: «هلم يا ابن رسول اللّه الى الغداء !» فنزل وقال: «ان اللّه لا يحب المتكبرين». وجعل يأكل معهم. ثم دعاهم الى ضيافته فأطعمهم وكساهم(4).


ثانياً : عبادته
كان أعبد الناس في زمانه وأزهدهم بالدنيا .
حج خمساً وعشرين حجة ماشياً ، والنجائب لتقاد معه .
وكان اذا توضأ، او اذا صلى ارتعدت فرائصه واصفر لونه .
وقاسم اللّه تعالى ماله ثلاث مرات .
وخرج من ماله لله تعالى مرتين .
واذا ذكر الموت بكى ، واذا ذكر القبر بكى ، واذا ذكر البعث بكى ، واذا ذكر الممر على الصراط بكى ، واذا ذكر العرض على اللّه تعالى ذكره شهق شهقة يغشى عليه منها ، واذا ذكر الجنة والنار اضطرب اضطراب السليم ، وسأل اللّه الجنة وتعوذ باللّه من النار .

ثم هو لا يمر في شيء من احواله الا ذكر اللّه عز وجل (5).


الهوامش
ــــــــــــــــــ

1- الإرشاد – للشيخ المفيد / ص 272 .
2- الخصال – للشيخ الصدوق / ص 86 / ح 123.
3- الإرشاد - للشيخ المفيد / ص 273 .
4- صلح الحسن عليه السلام – للسيد عبد الحسين شرف الدين / القسم الأول / ص 26 .
5- صلح الحسن عليه السلام – للسيد عبد الحسين شرف الدين / القسم الأول / ص 27 .


 

أئمة البقيع عليهم السلام
تسميته وولادته وعبادته والدليل على إمامته ومعاهدة الصلح وإستشهاده
المزيد
تسميته وولادته وصفاته وعبادته والدليل على إمامته ومدرسته وإستشهاده
المزيد
تسميته وولادته وصفاته وعبادته ومناظراته والدليل على إمامته وإستشهاده
المزيد
تسميته وولادته وصفاته وعبادته والدليل على إمامته ومدرسته وإستشهاده
المزيد
الصحابة في البقيع

سنستعرض هنا أهم الصحابة المدفونين في مقبرة البقيع الغرقد في المدينة المنورة

تاريخ و وصف البقيع

سنثبت هنا عرضاً تأريخياً لمقبرة البقيع الغرقد كما سنبين وصفها على مر التأريخ وعلى لسان الرحالة والمؤرخين

تاريخ مساجد و مزارات المدينة

هناك العديد من المساجد التأرخية والمزارات الشهيرة في المدينة المنورة وسنتناول هنا تلك البقاع المباركة

ردود افعال الفاجعة
سنستعرض هنا ردود أفعال الشعوب الإسلامية على فاجعة تهديم مزارات وعتبات أئمة البقيع عليهم السلام

المزيد